دماء سميل تدين الجريمة

يذكرنا التاريخ المعاصر،

المدون بدماء الشعوب،

ماذا عملت حكومة الملوك

في العراق الحديث

كيف اغتيلت ثورة العشرين،

في جنوب العراق،

ونشرت اجسادهم عارية

في الطرقات، كانهم وحوش،

وعند مطالبة الاثوريين بحقوقهم

القومية على اراضيهم الاصلية

تجمعت قوة الظلام العنصرية

في السابع من آب 1933

وبمساهمة  الانتداب البريطاني

برا وجوا  بتشهير  نيرانهم الحمراء

الى الصدور  الشعب المسالم

فكانت مذبحة دموية كبيرة

ضد رجال الدين والشيوخ

واطفال صغار  والنساء الحوامل

والرضيع، في سميّل الشهيدة

من جماجمهم صنعت جبل عالي

للذكريات الحزينة

انها نكبة الابادة الجماعية

لشعب عراقي أصيل،

وكذلك  اخمدت انتفاضة  الشعب الكوردي  علم 1943 بالدماء،

وهكذا وشمت حكومة العراق

العنصرية بقيادة بريطانية

حقدها ضد شعوبها التي تؤمن

بالحرية.

  كتب بتأريخ :  الأحد 09-08-2020     عدد القراء :  152       عدد التعليقات : 0