قصيدة ثالثة باللغة السريانية من القرن التاسع عشر الميلادي اسحق مقدسي

مقدمة:

قصيدة ممتازة تحكي الحالة الاجتماعية في  القوش في مطاوي القرن التاسع عشر وعلى يد شاعرها الفذ آنذاك اسحق مقدسي. فيها من روح المرح الكثير، وفيها من التعليقت الصريحة الجميلة التي لم يكن في حينها من يتحسس او يتذمر او ينزعج منها، فكانت تلك الاحاديث سلواهم امام مصاعب الحياة وهمومها ومجريات أمورها. ساعدني في قراءتها الصديق العزيز نشوان الياس خندي المقيم في لندن، ثم ترجمتها الى اللغة العربية بتاريخ 1- تشرين أول- 2020.

القصيدة بالگرشوني:

وديرايا، تراواثنَي بگو إخذاذي، كِمشَبحي لشِمّا دمَريا، تاما خَشخي لأو شوحا، دِمشَبحي هالّيلويا، شِلمَث لألاها شوحا آمينا امين.

وآخا داها بكثوين مندي دبريلي، وگدشي، لآلها شوحا وإلّان رَحماثيح.

انا مَقّو بِزمارا، شْميلَن عَيطي د گوكّي، آذي شرّي دمانيلا، دبي گولا وبي گوكّي

بي أودو رْيشا دّينا، تويرَي قَطخا ومَسّينا، مسّينا تويرَي بْݒَلگا، ﭙَتوزا نصولي گرْدا

أيكيلاي بَركانَيهي، بْصاري دِ صليوو وَردا، ميخا لَيلي دْشَرّاثا، إسحق كْناصو عِلْلاثا، مولِݒلَي .... كْورا، آوو كْخارو خذا ماثا، ماثا خريوا لنوخرايي، ديوان دسْيݒا لْگوايي، مطيلي لݒثاورَه دْخلتي، خنجاري نْݒيلا بمايي، بِرْد خَلتي خْرولي مْدِمّا، كبلي ريشا د خورزايي، كِبلي ريشَن خْگوﭙّالا، طرماثا تاما مْݒالا، مطيلي لگورا دْشالالا، عزيزا لبَخّت ديّوخ أث بْيشتا مباطِل دْزالا، كلوي دماثي منّوخون، لا كمطألِن بشولوخون، بِدْ ﭙَثخني كِمّوخون، بِد مانني شِنّوخون، خالي قْيما لرِيش روما، أينِح لا كتورا مْيوما، شْود زالي وْنَخثي لموصل، مْباوِزلَي خواجا توما، شرّي بْريلا بقَصيلا، بتوزا بدِمِّح گويلا، عافرم باريخلا، لاي توزي كمصوبيلا

شَرّي بريلا بْسولْياثا، شَرّي دْكيݒي وقَتّاثا، مَن سِقلِ رّيشِح كْيݒا، بريله شطاحا بشقياثا، ماثا م.... لاك نيخا، أخني حومثان لاك ݒْيخا، إيّو وْأربَثنَي يالِح. غذا محلي موديخا، موديخي كْول بي گْولا، ماثا تاما مْبولبِللا، حَنّيثا ﭙاثَح خْوَرتا، نقدَح قيرالا كولّح، قيرالا تا بْرينداري، يا هوذايي كْوم پاثا، أيمَن مْخيلي خنجاري، خِرّو ومَقّي بِبذانا، ﭽْورو وشَعو بْݒِصخانا، يالي لا مَقِصروتون، أوذولا قَصَبْخانة، أيثِ ماثَه گولا قوطّا، خَنجَرتي كم رابِطلا، قاشا كْناذي خْبَركوتا، شرّي بريلا برَؤولا، ..... مودموخ ختورا، نخِثوالي سَهذي دْعولا، عافرِم مبارخلا خِرّو قْطِلوالي گورا، شَرّي بريلا بقصيلا، بتوزا بدِمِّح گويلا، توزي برؤولا قطيلا، ورديا كِمصوبيلا.

القصيدة بالعربية:

...... والديراني، كلاهما معاً يسبّحان إسم الرب، هناك مؤهلان لهذا التسبيح ويمجدان هللويا، إنتهت ولله التسبيح أو المجد الدائم آمين. وأيضاً نكتب شيئاً من تأليف والأحداث التي حدثت، لله المجد وعلينا مراحمه.

انا مقّو(1) أغنّي، سمعنا صراخ ﮔوكّي، هذا الصدام بين من ومن؟ بين بيت ﮔولا وبيت ﮔوكّي. بيت أودو رؤساء الدين، حطمّوا الكأس وإنائه، الإناء كسروه نصفين، بتوزا اشعل المشكلة. اين وقع التحدّي؟ في زرع " صليوو وردا" ، ميخا لا يصلح للصدامات، إسحق يصنع علامات. علّموا.... الأعمى، هو يخرب قرية كاملة، القرية خرّبها الغرباء، ديوان سيپا(2) الى الداخل، وصلوا الى مائدة خالتي، خنجري واقع في الماء، ابن خالتي امتقع لونه من منظر الدم، حنى رؤرس الأقرباء، حنى رأسنا مثل العصا المعقوفة، الواقعون أرضاً من الصدام، وصلوا الى زوج شالالا، مروءتك يا رئيس اوقف هذه النكبة، كلاب قريتي منكم، ما اتلاعب في عملكم، سافتح فمكم، وأحيب اعماركم، خالي واقف على التل، عينه لا يرمشها من الشمس، ليذهبوا وينزلوا الى الموصل، سيبهذلهم الخواجه توما، الصدام وقع في المرج، بتوزا ينزف دماً، احسنتم باركوها، وتلك توزي جرحوها، الصدام وقع في مواضع روث الأبقار، صدام بالأحجار والعصي، منهم فشخ رأسهم الحجر، وحدث سقوط في سواقي الماء، القرية من.... لن ترتاح، نحن غضبنا لن يزول، إيّو وأربعة من أولاده، اطفأوا محلة بكاملها، اطفأوا جميع بيت ﮔولا، هناك صارت بلبلة في القرية، " حنّيثا" وجهها أبيض، نقد زواجها تبرعت بها، تبرعت بها للمجروحين، يا يهود سود الوجوه، متى تضاربوا بالخناجر، " خرّو" (3) و" مقّي" في الحراثة، چْورو وَشَعو في الفرح، أولادي لا تقصرون، إعملوها مجزرة، هناك في القرية ﮔولا القصير، ربط خنجره الصغير، القس يقفز مثل طير صغير(4) ، الصدام وقع في الوادي، ..... مدّدوه مثل الثور، نزلوا شهود الزور، احسنتم باركوها، خِرّوا قتل رجلاً، الصدام حدث في المرج، .... بدمه مخضّب، " توزي" قتلوها في الوادي، و" ورديّا" جرحوها.

الهوامش:

(1) مقّو هو الشاعر اسحق مقدسي

(2) سيپا على الأكثر سيبا دودا احد أغنياء القوش

(3) خرّو رجل من بيت حيدو الذين أصلهم من أشيثا في حكاري

(4) " بَركُتّا" طير صغير وجميل، سريع الحركة، يبني عشه في الصخور العالية في الجبل وتتصف بصلابتها وكأنها قطعة من الصخر.

October 1, 2020 California

[email protected]

  كتب بتأريخ :  الجمعة 02-10-2020     عدد القراء :  160       عدد التعليقات : 0