بيان من منظمات وتجمعات الجالية العراقية في الولايات المتحدة الامريكية
السبت 25-07-2020
 
منظمات الجالية العراقية في الولايات المتحدة الامريكية

كفى قتلا واختطافا يا عراق

تمر الاوضاع في بلادنا بمزيد من التعقيد والتشابك والتدهور، وتستفحل الازمة العامة بأبعادها السياسية والاقتصادية والاجتماعية والمالية والخدمية، وتهدد للانهيار الى أسوء الاحتمالات. ويضاف اليها جائحة الكورونا ليزيد الأمور تعقيدا.

وبدلا من ان تحاول الحكومة واحزابها الحاكمة إيجاد حلول لمصائب العراق، نرى ان جل اهتمامهم هو الاعتداء على بناتنا وابناءنا بشكل مبرمج بهدف تكميم الافواه وقتل أصحاب الكلمة الحرة. بالإضافة الي الاعتداء على المتظاهرين المطالبين بحقوقهم المشروعة المكفولة دستوريا، وتجري عمليات الاغتيال والخطف في وضح النهار وامام الجميع ضد الصحفيين والخبراء وكل من يرفع صوته ضد الفساد وجرائم المليشيات المنفلتة.

وبالرغم من التصريحات المتكررة من قبل السيد رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي حول عدم الاعتداء على المتظاهرين والحفاظ على حقوقهم وإطلاق سراح المعتقلين منهم ومحاسبة المعتدين والحفاظ على الامن والقانون، الا انه نرى أن الأمور تسير بنفس الوتيرة الفاسدة التي كانت قبل مجيء الحكومة الجديدة.

لقد سقط في وطننا أكثر من 700 شهيد والاف الجرحى منذ الأول من تشرين الأول الماضي، واعتُقل وغُيب وخُطفَ العشرات على يد المليشيات المسلحة المجرمة التابعة للأحزاب الحاكمة الفاسدة. كان اخرهم اغتيال الناشط هشام الهاشمي واختطاف الألمانية هيلا ميفيس مديرة القسم الثقافي في معهد غوته، والاعتداء على التربويين المطالبين بحقوقهم امام المنطقة الخضراء.

نحن منظمات وتجمعات الجالية العراقية في الولايات المتحدة الامريكية نطالب حكومة السيد مصطفى الكاظمي والرئاسات الأخرى بتطبيق القانون بحق هؤلاء المجرمين والفاسدين والمعتدين، والسيطرة على المليشيات المنفلتة وسحب السلاح من يدها. وبناء دولة المواطنة الحقيقية والقانون بعيدا عن تدخلات دول الجوار. ان محاسبة الايادي التي تَقتل واجب قانوني، ولكن محاسبة أذرعها السياسة واجب وطني.

إن الوضع السياسي غير المستقر وإصرار الأحزاب الإسلامية الطائفية على السيطرة على مقاليد الحكم عن طريق مهازل الكتل البرلمانية، أدى الى خروج التظاهرات في بغداد والمحافظات الأخرى مطالبة بالتغيير والإصلاح الشامل للعملية السياسية، وتحسين الخدمات والأوضاع المعيشية، وانهاء البطالة ومحاربة الفساد، وحصر السلاح بيد الدولة، وإقامة انتخابات مبكرة بإشراف أممي وإقرار قانون انتخابي عادل وتشكيل مفوضية انتخابات مستقلة حقا.

ان الحل لمشاكل الناس هو الاستماع لصوت الناس المٌطالبة بالعمل والماء والكهرباء والخدمات والحياة الكريمة، وانهاء نظام المحاصصة الطائفية وبناء دولة المواطنة والعدالة الاجتماعية، من اجل إيجاد الحلول الانية والبعيدة للمشاكل الكبيرة التي تواجه العراق وشعبه، ولكي تتعامل بجد وحزم مع دول الجوار ومنع تدخلهم في شؤن العراق الداخلية.

المجد لشهدائنا الابرار

الحرية للمعتقلين والمختطفين

تحية لأبطال انتفاضة تشرين

23 تموز 2020

المنظمات الموقعة حسب الحروف الابجدية:

اتحاد الادباء والكتاب الكلدان

الاتحاد الديمقراطي العراقي في الولايات المتحدة الامريكية

جمعية الصابئة المندائيين في مشيكان

جمعية مار ميخا الخيرية

الحركة الديمقراطية الاشورية – قاطع مشيكان

حزب أبناء النهرين

الحزب الديمقراطي الكردستاني

الرابطة الكلدانية العالمية - أمريكا

رابطة المرأة العراقية

ممثلية حركة المستقلين التركمان

منتدى الرافدين للثقافة والفنون

مؤسسة الجالية العراقية الامريكية

شخصيات مستقلة

 
   
 



اقـــرأ ايضـــاً
خريجو بلغاريا ينعون الشاب ياسر أديب القليه جي
خبر وفاة الدكتور افرام صائغ
تعيين سيّدة عراقية رشحها ترامب لمنصب قاض فيدرالي في أمريكا
كتابان جديدان باللغة الأم للثقافة السريانية
معهد توليرانس بلا حدود يزور المديرية العامة للثقافة والفنون السريانية
كلمة البطريرك ساكو في مؤتمر صيانة التراث العالمي في الازمات 29-30 تموز 2020
خبر انتقال السيد مقدام يونس زلفا الى الاخدار السماوية
جلسة وفاء واستذكار للفقيدين جوزيف توماس وحكمت جبو في الجمهورية الجيكية
بيان من منظمات وتجمعات الجالية العراقية في الولايات المتحدة الامريكية
لقاء مع الكاتب والباحث صباح ميخائيل برخو حول مذابح سيفو (الأباده الجماعيه ) والتي ارتكبتها الدوله العثمانيه بحق الشعب السرياني الكلداني اشوري ، والشعب الأرمني سنه 1915 وما قبلها وما تلاها ادارة الحوار الاعلامي كارلوس حنا
الكنيسة الكلدانية تشعر بحزن وألم أمام قرار تحويل كاتدرائية آيا صوفيا الى مسجد
كتابان جديدان للدكتور روبين بيت شموئيل
 

نقوم بارسال نشرة بريدية اخبارية اسبوعية الى بريدكم الالكتروني ، يسرنا اشتراككم بالنشرة البريدية المنوعة. سوف تطلعون على احدث المستجدات في الموقع ولن يفوتكم أي شيئ