الشاعرة ابتسام:الشعرُ اشبه بالوحي الذي يختار نبيا دون سواه انا ابعد الناس عن المجاملة شعرا وواقعاً
الإثنين 15-02-2016
 
حاورها\عزيز البزوني

من هي  ابتسام ابراهيم الاسدي

ولدت في بغداد لابوين عراقيين بعيدين تماما عن الاهتمامات الادبية والفنية و  عشت كل الظروف التي مرتْ بها المرأة العراقية لستُ مترفة اعيش لحظات الاخرين وكأنها لحظتي...

تاريخ مولدي مميز جداً  الاول من نيسان 1980 ارى من خلاله تفاصيل الوطن

شاعرة وكاتبة صحفية  عضو رابطة الادباء العرب,عضو الاتحاد العام للادباء والكتاب في العراق-عضو منتدى نازك الملائكة-عضو مركز الدفاع عن الحريات الاعلامية,لي تجارب بسيطة في الترجمة من اللغة الانكليزية الى العربية وبالعكس

كيف كانت  بدايتك مع الشعر  و كيف بدا المشوار؟

تظهر هذه المواهب عند الاطفال بصورة عشوائية ...اذكر انني حفظت نصا شعريا طويلاً في الصف الثاني الابتدائي مما جعلني موضع اهتمام  من قبل المعلمين .. لذا كلفوني بقراءة  قصيدة (عش هكذا في علوٍ ايها العلم للشاعر جميل صدقي الزهاوي) كل خميس وانا في سن العاشرة.... في المرحلة الثانوية كانت بدايات واضحة ومنتظمة  من جدران المدرسة الى مشاركات طلابية على مستوى مديريات التربية في بغداد بصراحة المسألة كانت بالنسبة لي اشبه بالوحي الذي يختار نبيا دون سواه لانني الشاعرة الوحيدة بين افراد العائلة.

لماذا ختارت ابتسام فن الشعر من غيره من الفنون ؟

لم اختر شيئاً..فالموهبة كما قلت لك تشبه الوحي المنزل من السماء ..تأتي كالومض وسط الظلمة لذا فالشعر هو هدية السماء لي ,حاولت ترك هذه الموهبة تحت ضغط الاسرة لكن القصيدة ترسم نفسها في ذاتي وتبقى تطاردني الى ان ادونها على الورق وبعد ذلك احاول رسمها بطريقة تلائمني وتلائم المجتمع ,  ,بداياتي كانت مع القصيدة العمودية ثم كتبت قصيدة النثر والتفعيلة ..كتبت القصة القصيرة لكني اجد نفسي شاعرة اكثر مما اجدني قاصّة.

ماذا يعني  الشعر لابتسام ؟

الشعر  عالمي الهادئ .. بيتي المؤثث بالانتظار, ابتسامتي حين تزاحمني الدنيا بأوجاعها ..هو بابٌ اطرقه كلما هرول اليأس خلفي ,ونافذة تطل على كل حلمٍ خبأته في طفولتي ومازال يتراقص في بؤبؤ عيني,عندما اكتب..اعرف ان لي روحاً وانني مازلت على قيد الحياة.

هل جاملت مرة في احدى قصائدك؟

جاملتُ..لا ..انا ابعد الناس عن المجاملة شعرا وواقعاً, مهذبة مع الاخرين نعم لا احب تجريح احد ولا افضل الانتقاد, لكن للاسف هذه الخصال غالبا ماتكون غير مرحب بها في الوسط الثقافي

..كتبت نصوصا شعرية للوطن منذ طفولتي , وقد طلب مني مراراً ان اكتب عن اناس او مواضيع محددة فأخبرتهم ان القصيدة تأتي عندما تريد وليس عندما تراد,,,

ما الذي تسعى ابتسام لإيصاله من خلال رسائل لاتقرا  ؟

رسائل لا تقرأ هي مجموعتي الشعرية الثانية على الصعيد الشخصي ...تحمل تفاصيل الوطن والاصدقاء ,كل الاحداث التي مرتْ بالعراق منذ 2004 ولغاية 2012 تحولت الى نصوصا شعرية ماعدا نصوص(رسالة سماء 1995,ونص بلاد الحرب اوطاني2014 بالاضافة الى نص يونس في بطن الحوت مرتين لانني كتبته بعد ساعة من تفجير مرقد النبي يونس عليهالسلام) هذه المجموعة هي خلاصة شقاء يعربد على وجه الناس , اردتُ القول ان الشعر  قضية اما ان يسمو بك او يردك اسفل سافلين , و ان ابتسام لا تكتب الابتذال كما يتهمنا البعض بسبب ما تفعله ثلة من المتشاعرات باسم الثقافة.

س/ هل الثقافة مهمة للشاعر وكيف؟

الثقافة مفهوم واسع وشامل لايقتصر فقط على قراءة الكتب ومتابعة الاخبار الثقافية لامتلاك الخزين اللغوي فاللغة  جزء من الثقافة..لذا على الشاعر ان يكون ملما بكل تفاصيل المجتمع الذي يعيش فيه ,عادات وتقاليد وافكار وحتى طريقة التعبير والكلام لذا تلاحظ ان اغلب الشخصيات الاجنبية عندما يدخلون بلدا فهم  يندمجون مع طبقات المجتمع مأكلا وملبساً وحديثاً,وهذا ما يجعلنا بعيدين عن الناس الذين يفترض بنا ان نكتب عنهم ولهم.

هل صدر لك ديوان او مجموعة شعرية غير رسائل لاتقرا؟

(بعض نبضي 2010) مجموعة شعرية صغيرة تضمنت نصوصا هادئة ونصوصا للوطن ايضا وهي مستوحاة من قصائد كتبتها بين عامي 1999 و2004- وكذلك مجموعة شعرية مشتركة بعنوان(رفيف الثريا)2013 صدرت عن منتدى نازك الملائكة

متى شعرتِ بالفرح والحزن وهل انت كثيرة السفر؟

الفرح والحزن مسألة نسبية اعيشها وقتها ولا اجعلها تمتد الى لحظات اخرى ,اشعر بالسعادة بين  اطفالي لانهم الحقيقة الثابتة في الحياة,احزن كثيراً وربما اغلب اوقاتي حزن لان ما اراه كل يوم  يقلق مقلة العين,,  اما السفر فللأمور الضرورية جداً.

هل ماكتبته ابتسام حقق لها طموحها ؟

انا راضية عن نفسي ولا يقلقني المستقبل,, اؤمن بالجد والمثابرة والاجتهاد رغم ان البعض يحاول ان يبعدني عن دائرة الضوء! حققت الكثير والحمد لله في مجال الشعر والصحافة ,اسعى لان اكون مترجمة ناجحة لأسلط الضوء على نصوص شعرية راقية لمبدعين عراقيين وعرب لم تتح لهم الفوضى لاقتحام  المشهد الثقافي.

ماهي طقوسك في كتابة القصيدة الحسينية؟

الحسين قصيدة تكتب نفسها كل وقت ..وكلما كتبت حرفا عن الحسين اشعر ان القلم يمشي بين الورق دون ان اجهد نفسي وفكري لذا ,بعد كل نص اكتبه عن هذا الثائر العظيم اقول (هل كتبتُ هذا بنفسي ؟)

هل شاركتِ في مهرجانات , وماهي اهم الشهادات التقديرية والجوائز التي حصلتِ عليها خلال مسيرتك الادبية؟

قبل 2003 كنت اشارك في مهرجانات خاصة بطلبة المدارس,اما بعد التغيير فقد شاركت  بمهرجان الشعراء الشباب الذي تقيمه جمعية الثقافة للجميع بدورتين متتاليتين ومهرجان الادب الحسيني ومهرجان نصرة حدود العراق ومهرجان الورشة الثقافية ومهرجان الطف ..لكني لم اشارك في المهرجانات التي تقع تحت خيمة الاتحاد العام للادباء والكتاب في العراق رغم اني عضو فيه منذ خمس سنوات,حصلت على درع الابداع النسوي من وزارة الدولة لشؤون المراة ودرع الابداع من قيادة عمليات بغداد وتم تكريمي كأفضل صحفية عن جريدة البينة 2013 وشهادة تقديرية من جامعة بغداد كلية الاعلام  وفزت مؤخرا بجائزة القلم الحر للابداع في جمهورية مصر العربية عن نص(في وقت مثل هذا) اما التكريم الذي حظيت به من قبل دائرة العلاقات الثقافية العامة فهو افضل ما عشته خلال 2014

كلمة اخيرة تقولينها

المشهد الثقافي مفتوح على مصراعيه لذا لا يليق بشاعر ان يسعى لإقصاء الاخرين فالزمن تغير والنجومية لا قيمة لها ان لم يكن  هناك اخرون..شكرا من شغاف القلب  للالتفاتة الطيبة من قبلكم فقد شعرتُ بالطمأنينة وتحدثت معكم بكل ثقة.

 
   
 



اقـــرأ ايضـــاً
وزارة التعليم العالي توافق على استمرار استضافة الطلبة النازحين في الجامعات بغض النظر عن المدة
محاضرة عن بعض المفردات اللغوية في كنيسة المشرق الاشورية في ويلنكتون
النائب رائد اسحق يحضر قداسا وافتتاح معرض للرسم في بعشيقة
العدد 617 من جريدتكم العراقية الاسترالية الورقية الاسبوعية
يتشرف ملتقى سورايا الثقافي في ملبورن بستضافة الاستاذ يوحنا بيداويد
بابليون تطالب البيشمركة بالانسحاب من سهل نينوى بالسرعة الممكنة
بابليون تدعو المسيحيين في كركوك إلى التمسك بأرضهم وعدم الذهاب لاربيل “مثلما فعل الجبناء”
سدني تُحي اربعينية القائد الانصاري صباح ياقو توماس
طالباني : لن ندفع بأبنائنا للموت في سبيل كرسي مسعود
الحشد الشعبي: القوات الاتحادية تدخل بعشيقة شمالي نينوى
بابليون تتهم حزب البارزاني باختطاف اربعة مسيحيين من القوش وتعذيبهم
الرابطة الكلدانية في زاخو في زيارة لمكتب الكاريتاس في بيرسفي
 

نقوم بارسال نشرة بريدية اخبارية اسبوعية الى بريدكم الالكتروني ، يسرنا اشتراككم بالنشرة البريدية المنوعة. سوف تطلعون على احدث المستجدات في الموقع ولن يفوتكم أي شيئ