حوار خاص مع الإعلامية المميزة رانيا عبد الله
الأربعاء 02-03-2016
 
خاص - الأردن

ساعة من الزمان جمعتنا بشخصية إعلامية تحترف الإعلام وتعشقه ، وتعمل في أروقة العمل الصحفي بحثاً ودراسةً وتخصصاً ، لتشق طريقها في عالم الإعلام بثقة وقدرة واحتراف ..

من يعرف الإعلامية الأردنية رانيا عبد الله ، يعرف طبيعة الجمع بين دور المرأة في الأسرة والمجتمع ، ويقف على شخصية إعلامية متوازنة وواقعية وواعدة ، تجمّل التخصص الإعلامي بأخلاقها العالية ، وتتوج مسارات العطاء بالبصمة الواضحة والبسمة الهادئة ، ولذلك ، فقد كنت سعيداً جداً بالحوار الذي قمت بإجرائه معها  ، والذي دار حول المحاور الآتية :

• من هي رانيا عبدالله ؟

رانيا هي الإنسانة الطموحة ابنة التاسعة والثلاثين عاماً ، في مرحلة كتابة رسالة الماجستير في معهد الإعلام الأردني، حاصلة على امتياز في تخصص الصحافة والإعلام من جامعة البترا، وأعمل كمساعدة باحث إعلامي في معهد الإعلام الأردني، قمت بإجراء تحليل مضمون لعدد من قضايا الرأي العام الأردني وتقديم توصيات من أجل المهنية الإعلامية ، وشاركت في الرصد الإعلامي خلال الانتخابات النيابية عام 2013.

خلال مسيرتي المهنية تمكنت من حضور مؤتمرات وندوات وورش عمل، وتقديم أورق عمل متعددة في عدد من الجامعات والمراكز المحلية والإقليمية . كما حصلت على فرصة لتمثيل طلبة جامعة البترا في مجلس الطلبة لدورتين متتاليتين، ومن ثم  حصلت على منحة لدراسة الماجستير في الصحافة والإعلام الحديث في معهد الإعلام الأردني، وكانت فترة تحد بالنسبة لي، و تعلمت منها الكثير، خاصة الجانب التطبيقي أكثر من الجانب النظري في مجال الصحافة والإعلام الرقمي، وتعرفت على شخصيات ومؤسسات إعلامية عربية وأجنبية ، وحظيت بفرصة للسفر الى المملكة النرويجية في زيارة علمية بدعوة من معهد الصحافة النرويجي، والتعرف على أهم المؤسسات السيادية والإعلامية في أوسلو ودورها في تعزيز مفهوم الديمقراطية، وأنا عضو متطوع في جمعية الأيدي الواعدة لخدمة المجتمع المدني برئاسة سمو الأميرة عالية الطباع، من عام 2008 الى الآن.

• كيف تحبين أن تصفي نفسك ؟

طموحة ، مجدة، ملتزمة ، أعمل بجد وأبحث دائماً عما ينقصني لتطوير ذاتي وأسعى لإتقان أعمالي وأتقبل النصح والنقد في أي شيء يخص حياتي العملية ، أعمل تحت الضغط ولا أبحث عن تبرير لتقصيري، لن أقبل الا بالوصول الى ما أطمح له مهما واجهتني المصاعب، وأتمنى أن أكون عنصراً مؤثراً إيجاباً في المجتمع .

• ما هي رؤيتك للحياة الإعلامية ؟

الحياة الإعلامية حياة مبدعة ، خلاقة، تحمل هدفاً نبيلاً، وأجمل ما فيها هو مساعدة الآخرين ونقل الوقائع وتقديم خدمة للناس والتأثير بهم في عالم اليوم الذي اختلطت فيه الحياة الاعلامية ودخلها كثير ممن أساءوا، لتحقيق أهدافهم ومآربهم الشخصية، والمادية، دون اعتبار لمصلحة الجمهور، وأهمية تحقيق الرسالة الإعلامية لهدفها السامي، أتمنى أن أكون علامة فارقة خاصة أنني أحمل أدوات استثمار العمل لصالح الناس .

• ماذا يعني الإعلام التخصصي في حياة رانيا عبدالله ؟

الإعلام التخصصي ممتع ومحدد يبعد التشتت ويقرب الهدف المنشود ، متجدد بتجدد موضوعات الحياة ومجالات التخصص المختلفة، في الإعلام التخصصي الهدف واضح والزاوية ضيقة ومحددة،  كما أن الإعلام المتخصص يقدم بصورة موضوعية ، ويهدف الى نشر الوعي والمعرفة والثقافة المستمدة الى الحقائق والمعلومات. أستطيع العمل بشكل محدد في تخصصي وامتلك مهارات العمل في الاعلام العام وفق رؤيتي وبما لا يخالف مبادئي في الحياة وفق فهمي الذاتي للعمل الإعلامي مهنياً وموضوعياً.

• ما هو دور النقابات والاتحادات الإعلامية في تعزيز دور ومكانة الإعلاميين العرب؟

النقابات عمل جماعي مفيد متقن اذا ما وجدت الأمانة والحرص على مبادئ الآخرين خاصة أن النقابات هي تطوعية ، وبالتالي فإن هدفها نبيل يخدم فئة كبيرة يشكلون قوة ضغط رهيبة في إنجاح المشاريع المتعددة، ومن هنا فإن الاتحادات الإعلامية لا تقل أهمية عن النقابات وهي قوة هائلة وتعمل على تمتين الجسم الإعلامي ورفع مناعته في مواجهة التحديات ويقدم خدمات كبيرة للوسط الإعلامي ، كما أن النقابات والاتحادات هي قاعدة كبيرة منها يحدث العصف الذهني ويتم انتاج مشاريع قوية تسهم في بناء إعلام حديث ربحي ومفيد للناس ، وحلقة تلاقي للفكر الإعلامي بكافة المستويات.

• من أين تبدأ مسارات النهضة الإعلامية بوجهة نظرك كإعلامية متمرسة ؟

النهضة الإعلامية تبدأ من الشباب أولاً ، والمدرب الممتلك لأدوات الإعلام وأهمها الرغبة في العمل الإعلامي والمهارات ، والصوت، بالاضافة الى أن المجتمع فتي يحتاج الى من يفهمه ويسرد الواقع له، بأسلوب مختصر مفيد ومشوق، النهضة تحتاج إلى خبرة أيضاً ومعدات حديثة والنزول إلى المجتمع ومخاطبة العامة والشرائح المهمشة وخلق شعبية من خلال برامج موجهة إلى العامة بأفكار بسيطة تناسب كافة فئات المجتمع ومستوياته العلمية والثقافية.

• رسالة للإعلاميين الجدد، ماذا تقولين لهم؟

امتلكوا الأخلاق الإعلامية المهنية ، الصدق، الموضوعية ، الهدف . التزموا بالواقع ، كونوا أقرب الى الناس ، وابتعدوا عن الابتزاز والتزوير، وليّ الحقائق ، اجعلوا المصلحة العامة ذات أولوية قصوى، كونوا مع من يوازن بين الربح المادي وخدمة الانسان، اكتشفوا الانسان ، حولوا الأرقام الى إنسانية ، وابحثوا فيما يخبئه الرقم من حقائق تغيب عن ذهن الكثيرين، دافعوا عن مبادئكم ومبادئ الآخرين، وابتعدوا عن الإقصاء والتهميش ،اكتشفوا وشجعوا مواهب غيركم ، لا تعتمدوا على مصادر محددة في البحث والتقصي للحصول على معلوماتكم، اذهبوا إلى ما هو بعيد ومشوق .

في ختام هذا الحوار ، أتوجه بجزيل الشكر والتقدير لك إعلامية ذات رؤية ، وإنسانة طموحة أكملت مشوارها في ىعليم ذاتها وأبنائها بكل إصرار وهمة ، حتى صنعت لنفسك مكاناً في عالم السلطة الرابعة .

 
   
 

طالب كنانه المهندس

طاقه ابداعيه وثقافيه متميزه




اقـــرأ ايضـــاً
لبطريرك ساكو يوجّه رسالة شكر الى اسقف وكهنة ورعية إيبارشية مار أدي في كندا
تقرير من محلية نينوى / زيـــــــــــارة
وزير التعليم العالي في حكومة إقليم كوردستان: اللغة السريانية جزء مهم من التراث السرياني والتاريخ والهوية ويجب الحفاظ عليها
حقلة بابا نوئيل للاطفال لكنيسة المشرق الاشورية في ويلنكتون
الوركاء النيابية: العراق سيخلق اذرعا طويلة لمطاردة الفاسدين ومواجهة داعش المخفي
كمال يلدو: عن الواقع والمستقبل السياسي في اقليم كردستان العراق والناشط علي محمد كريم
سعادة السفير نظمي القنصل العام لدولة فلسطين في كوردستان يستقبل الناشط كاوة الختاري
تقيم كاتدرائية الراعي الصالح امسية روحية تتضمن تراتيل وتاملات ميلادية برعاية الصاحب السيادة مار باوي الجزيل الاحترام
العدد 625 من جريدتكم العراقية الاسترالية الورقية الاسبوعية
النائب رائد اسحق يحضر الاحتفال بعيد مار بهنام الشهيد في ديره بسهل نينوى
عضو بالتحالف الوطني يرد على النجيفي: الصراعات اوجدها ساسة “سنة” وصفوا الجيش بالصفوي وسمحوا بدخول داعش
اللويزي للنجيفي: انت اول المحرضين ضد القوات الامنية وشقيقك احد الداعين لتأجيل الانتخابات
 

نقوم بارسال نشرة بريدية اخبارية اسبوعية الى بريدكم الالكتروني ، يسرنا اشتراككم بالنشرة البريدية المنوعة. سوف تطلعون على احدث المستجدات في الموقع ولن يفوتكم أي شيئ