هكذا احتفلنا بعيد السعانين
الأحد 29-03-2015
 

احتفلت  جمعية مارميخا الخيرية في مشيكان يوم السبت 28 آذار بعيد السعانين ، هذا العيد الذي يكرس احتفاء سكان مدينة القدس بقدوم السيد المسيح وهم يحملون بأياديهم أغصان الزيتون وسعف النخيل رمزا للخلاص والسلام حين دخل اليها راكبا على الحمار، هكذا أحتفل أطفالنا وهم يحملون بأيديهم الأغصان الخضراء ويرددون  هوشعنا مبارك الأتي بأسم الرب، هوشعنا في الأعالي فحُلمنا أن يخلص وطننا وشعبنا من شرور الفاسدين الذين يعيثون فيه دمارا وقتلا، وقد ساهم في هذه التراتيل الراهبات اللواتي حضرن للمشاركة في الاحتفال وأعضاء الهيئة الإدارية ولجنة شباب جمعية مار ميخا الخيرية.

وقد شرحت الأخت الراهبة بنينا شكوانا معنى عيد السعانين للأطفال، فقالت هو اليوم الذي دخل فيه السيد المسيح إلى القدس راكبا على الحمار، لأن من عادة الملوك في ذلك الزمان أن يركبوا الحمير لهذا استقبله أهالي القدس بأغصان الزيتون والسعف لكي يظللوا عليه من أشعة الشمس كما أنهم فرشوا ثيابهم وهم يرددون هوشعنا مبارك الآتي بأسم الرب، هوشعنا في الأعالي، لأنهم كانوا يريدون الخلاص من الاحتلال الروماني ، كما أنهم يريدون الخلاص من الخطيئة تحقيقا لرسالة سيدنا المسيح .

كما ساهمت الأخت الراهبة تيريز شكوانا بهذا الشرح باللغة الانكليزية، وقامت الأخت الراهبة ندى خوبير مع أعضاء الهيئة الإدارية والأطفال بترتيل أناشيد السعانين، وبعد ذلك تم تقديم الحلويات والمرطبات على الأطفال، مثلما كانت هناك فسحة من الوقت لتلوين وجوه الأطفال، وفي الختام قدمت الهيئة الإدارية شكرها إلى الأخوات الراهبات وإلى لجنة شباب الجمعية  والى المتبرعين لدعم هذا النشاط وهم :

السادة عامر وفيرا كَولا من دار المسنين

الدكتورة نجوى شاجا

 
   
 



 

نقوم بارسال نشرة بريدية اخبارية اسبوعية الى بريدكم الالكتروني ، يسرنا اشتراككم بالنشرة البريدية المنوعة. سوف تطلعون على احدث المستجدات في الموقع ولن يفوتكم أي شيئ