مذابح السريان على أيدي النساطرة أسلاف الآشوريين والكلدان/ ج الأخير، الأسقف عمانوئيل يوسف

11: إن الأسقف السرياني الشرقي عمانوئيل يوسف (الآشوري حالياً بعد أن سمَّاهم الإنكليز آشوريين وسمَّوا كنيستهم آشورية في 17 تشرين أول 1976م) الذي ينقل الخبر على علاته عن المطران أدي شير دون تدقيق في كتابه آشوريين أم كلدان؟ "الهوية القومية لأبناء كنيسة المشرق المعاصرين"، ثم يحاول أن يشكك ويموه القارئ بجريمة قتل النساطرة بقيادة برصوم النصيبيني 7800 سرياني أرثوذكسي، (راجع مقالنا ج 1 و2)، بل يدافع عن جرائم برصوم والنساطرة، ويُسمِّي برصوم القاتل كما يصفه آباء كنيسته أنفسهم (بمار برصوم) (آشوريين أم كلدان؟ ص177، و 214) ، ولا أعلم لماذا لم يشكك الأسقف عمانؤيل في كتب كنيسته كالمجدل والمجامع وسير القديسين لأدي شير؟، ولا عتب على الأسقف عمانؤيل فهو أسقف كنيسة تُطبِّق ما قام به برصوم النصيبيني سياسةً وقتلاً وجنساً، فجميع المصادر تُجمع على أن برصوم النصيبيني كان سياسياً بامتياز ومستشاراً للملك فيروز، ويقول ريموند كوز إنه كان الحاكم السياسي لولاية نصيبين الحدودية ، (تاريخ كنيسة المشرق ص71. وراجع دائرة المعارف البريطانية طبعة 11مج 19 ص407/ انكليزي)، والمصادر تجمع على أنه قاتل ومضطهد، وكل المصادر تُجمع أيضاً على أنه أدخل زواج الأساقفة رسمياً إلى كنيسته قائلاً الزواج خير من التحرق، فأكرمه فيروز وتزوج الراهبة ماوية، ومن يقرأ سيرة الجاثليق آقاق ونقاشه مع برصوم النصيبيني يتخيل أنه يقرأ رواية عن الجنس، (ماري بن سليمان، أخبار بطاركة المشرق، ص439)، وقد قام النساطرة في بيئتهم الفارسية بالتخلي عن الزهد والعزوبية لرجال الدين حتى الأساقفة منهم، وذهبوا إلى حد السماح بالزيجات المتكررة، وبذلك ناقضوا كل الأعراف الكنسية. (راجع موضوع زواج الأساقفة، دائرة المعارف البريطانية ص407، مجامع كنيسة المشرق، فقه النصرانية لابن الطيب، وغيرهم "قوانين مجمع آقاق وبيث لافط وعذري وبابي").

وكنيسة عمانؤيل هي حزب سياسي أكثر مما هي كنيسة مسيحية، وهو زعيم سياسي أكثر من أسقف مثل برصوم النصيبيني، وخير دليل عنوان كتابه القومية وكل كتابه سياسي وهو مطران، والأسقف عمانوئيل ينحدر من كنيسة قال مبعوث رئيس أساقفة كارنتربري عن أساقفتهم: إن أساقفتهم أعلم بأقسام البندقية من أقسام الكتاب المقدس، ويقول وليم ويكرام: إن البطريرك النسطوري هو زعيم قوم أكثر مما هو بطريرك، وهو أغرب بطريرك في العالم.

والأسقف عمانؤيل هو سلف مطران أروميا يوحانون الذي كان يعتقد أن اسمهم النساطرة هو نسبة إلى الناصرة، وأكَّدَ أننا نقول نصارى لنثبت للآخرين أننا من بني إسرائيل، وعندما سأل القس سميث المطران يوحانون وشماسه عن مفهوم عقيدة الخطيئة الأصلية وموت المسيح، أجابه بآيات من القران، فقال القس سميث: لقد آلمنا أن نسمع قصة قرآنية بفم أسقف مسيحي.

Researches of the Rev.E.Smith, and Rev.H.G.O.Dwight in Armenia, including a journey through Asia Minor and into Georgia and Persia,with a visit to the Nestorian and Chaldean Christians of  Oormiah and Salmas ج2 ص203-204، 214-215، 224.

والأسقف عمانؤيل هو أحد الأساقفة الذين رسمهم البطريرك دنحا الذي وقع وبارك كتاب كنيسة المشرق للمؤلف كريستوف باومير الذي يقول في ص169-170: إن النساطرة كانوا متأثرين بالإسلام أشد تأثير، وأن المسيحية النسطورية من بين كل المسيحيين تشبه عن كثب التفسير الإسلامي ليسوع. (وراجع من كتاب المجدل للاستبصار والجدل / النساطرة والإسلام جدلية علاقة وتأثر للدكتور لويس صليبا الذي يجلب أقوال أهم علماء النساطرة حول قرب عقيدتهم للإسلام، وسنتكلم عن قرب عقيدة الكنيسة النسطورية للعقيدة الإسلامية وعروبتها وبالوثائق لاحقاً).

يقول الرحالة بوجولا الذي قام بزيارة كردستان في النصف الأول من القرن التاسع عشر واعتبر النساطرة أكراداً: إن قسماً من الأكراد نساطرة ويخضعون لبطريركين وراثيين، ونتيجة الوراثة فهم يرسمون أطفال أساقفة بعمر 12و 15 سنة، والجهل منتشر بينهم، فبالكاد يعرف رجال دينهم القراءة، (رحلة باجولا إلى آسيا الصغرى وبلاد بين النهرين وتدمر وسوريا وفلسطين ومصر ج1 فرنسي 1841م ص350–351). ويكرر نفس الأمر الدكتور أشيل غرانت الذي زار النساطرة سنة 1835م وعاش معهم وصادق البطريرك وأصبح واحداً منهم ولقَّبوه "بحكيم صاحب"، وكتب كتاباً عنهم سمَّاه النساطرة أو الأسباط الضائعة، أثبت فيه أن النساطرة هم من الأسباط الضائعة من اليهود، وقال: إن شعبهم جاهلاً ويعيش في ظلام دامس تتخلله الأساطير والخرافات. (nestorians,or the lost tribes The ص17).

يقول القس جبرائيل أوشان الذي زار مناطق الكلدان والنساطرة خصيصاً للكتابة عنهم في بحثه (الكلدان والنساطرة الجدد ودراسة السريانية بينهما) نشرته جامعة جونز هوبكينز سنة 1901م، تأسست سنة 1876، متخصصة في الأبحاث ومقرها بالتيمور بولاية ماريلاند الأمريكية: إن نساطرة كردستان يعيشون في جهل، وحتى كهنتهم تعليمهم قليل جداً، وهم يعيشون حياة بائسة، وليس لهم اهتمام برعيتهم، فقلة من الرجال قادرين على نسخ المخطوطات السريانية القديمة، وبصرف النظر عن بعض الكهنة والأساقفة، هناك من بين نساطرة كردستان بالكاد أربعون شخصا قادراً على نسخ المخطوطات السريانية القديمة بدقة لأنهم لا يملكون معرفة جيدة باللغة السريانية الكلاسيكية، ونسخهم عموماً مليء بالأخطاء، ولم أسمع لمؤلف واحد منهم أنه قادر على قراءة كتاب الخدمة وطقوس الكنيسة، وحتى الشماس حين يقرأ يضع اصبعه على الصفحة لمتابعة القراءة، وغالباً يتوقف من حين لآخر لأنه يصادف كلمات لا يفهمها، وحتى الكهنة بالكاد لا يستطيعوا أن يفعلوا أكثر من قراءة وتفسير طقوس الكنيسة فقط، أمَّا نساطرة فارس فإلى سنة 1850م كان عدد المتعلمين فيهم أثنين أو ثلاثة من بين كل مئتي شخص، والآن في تحسن ويعرفون السريانية الكلاسيكية أفضل من نساطرة كردستان، ولكن ليس لغاية علمية، بل تقليدية. (The modern chaldeans and nestorians and the study of syriac among them, 1901م، ص81-83).

يقول جون فيليب الدومنيكي أن نداء الاستغاثة الذي وجهه رئيس أساقفة كارنتربيري إلى النساطرة في 7 كانون الثاني1870م، كان هدفه إنقاذهم من الجهل والظلام الكبيرين. (السريان الشرقيين،  Madenkha Suryaya، 1965م ص6).

يقول فريدريك بارو متسلَّق جبال آرارات لأول مرة سنة 1829م: إن الشعب المسيحي الساكن هنا معروفين في التاريخ باسم النساطرة، لكن الأتراك والتتار والأرمن يُسمونهم يزيديين، والحقيقة أنهم أتباع نسطور بطريرك القسطنطينية، وهذه الكنيسة كان كيانها الأول محصور في بلاد فارس، وزيهم الآن كردي ومنها أساقفتهم، وهم يتكلمون ويمارسون طقوسهم باللغة الكلدو– سريانية، وكهنتهم وأساقفتهم في جهل مُطبق وهم بالكاد لا يعرفون إلا القليل عن مبادئ دينهم، وعلى الرغم أنهم يقرءون كتبهم بالكلدانية، لكني اعتقد أنهم لا يفهمون شيئاً منها.(Journey to Ararat، رحلة إلى آررات 1859م، انكليزي ص230–233).

والأسقف عمانوئيل ينحدر من كنيسة البطريرك برماما (1551–1558م) وكان عمره ثمان سنوات فقط ثم اغتال البطريرك يوحنا سولاقا سنة 1555م لأنه اعتنق الكثلكة، فيقول برماما: نعم أنا صغير وعدوي جبار وقوي كالأسد، ولكن ألمْ تقرءوا عن قتال الفتى الصغير داود مع جوليات الجبار، من انتصر ومن قُتل؟، الصغير أم الجبار؟، (المطران إيليا أبونا، تاريخ بطاركة البيت الأبوي ص45-46)، وأحد شمامسة كنيسة الأسقف عمانوئيل قام برش كنيسة كلدانية بالنفط لإحراقها بمن فيها أثناء الصلاة لأنهم تحولوا إلى الكثلكة وعندما تم منعه من قبل أحد الكهنة، أجاب الشماس قائلاً: أبونا: إن الملك يوشيا أباح لشعبه إحراق عظام عبدة الأصنام استناداً (2 ملوك 23: 16). (وليم ويكرام، مهد البشرية ص253).

والأسقف عمانوئيل ينحدر من البطريرك أوراهام روئيل (1820–1860م) الذي غالباً كان يحمل بندقية، وخلفه البطريرك روئيل بنيامين (1861–1903م) الذي كان يعيش مع امرأة فارسية ويعاشرها معاشرة غير شرعية، إضافة لذلك أنه قتل رجلين عندما كان بطريركاً. (ميشيل شفالييه، المسيحيون في حكاري وكردستان الشمالية ص140-141).

والأسقف عمانوئيل ينحدر من سلالة البطريرك إيشاي دواد الذي رُسم بسن الثانية عشر وأثناء رسامته حسب شهود عيان كان ينظر من الشباك بحسرة إلى زملائه الذين يلعبون خارجاً، ويقول هنري جارلس مؤلف كتاب نينوى وأقلياتها الذي زار الموصل سنة 1925م وكتب كتاب "الموصل وأقلياتها" تحدث عن الكنيسة النسطورية، وحين كتب الفصل الخامس "النساطرة المرحلة الأولى" يبدأ بعبارة طريفة، فيقول: لنترك بطريرك النساطرة يلعب كرة قدم مع زملائه الأولاد الآخرين في ساحة على مشارف الموصل، من أجل أن نفهم كيف يمكن لفتى عمره ستة عشر وهو لاجئ من جبال هكاري، ونحن نراه رئيس واحدة من أقدم الكنائس المسيحية. Harry charles luke ,Mosul and its) minorities, London 1925  ص56)، ثم أصبح قائداً عسكرياً، وبسبب زواجه من خادمته إمامة بنت الشماس الإنجيلي شمشون شمعون وكان عمرها أربعاً وعشرين وأنجب منها طفلين فقتله داود ياقو ملك إسماعيل في 6 تشرين الثاني سنة 1975م في مدينة سان هوزي، (سورما خانم ص346-347. عندما قُتل كان عمر أبنه 18 شهراً، وزوجته حامل بطفل ثان)، ناهيك عما جرى في بيت أبونا من قتل واغتيالات لأولاد عمومتهم بيت نمرود بتحريض سورما خانم حتى وصف البعض بيت أبونا بالبيت الدموي.

http://karemlash4u.com/up/download.php?img=81932

فمن سيكتب تاريخ كنيسة المشرق أولئك البطاركة والمطارنة والشمامسة، أم الأسقف عمانوئيل المزوِّر؟، الذي في كتابه يكتب أنه حاصل على شهادة في اللغة السريانية-الآرامية، ثم داخل كتابه يزوَّر اسم اللغة ليُسميها السريانية- الآشورية، ويغش القاري باستشهاده بأمور لا توجد في المخطوط، كما سأبين لاحقاً.

12: الأب الكلداني يوسف حبي صاحب كتاب كنيسة المشرق الكلدانية - الأثورية ومترجم ومعد كتاب مجامع كنيسة المشرق هو تلميذ أدي شير فكرياً وكان له طموح سياسي لكنه كان يخاف السلطة، والحق يُقال إنه أقل تطرفاً من أستاذه أدي شير، وحبي حاول قدر الإمكان تمرير جريمة النصيبيني في تعليقه على اضطهاد برصوم النصيبيني للأرثوذكس في رسالة لآقاق الأنفة الذكر بالقول: ربما الحديث عن انتشار المونوفيزية بعد إن شجعتها الجيوش الرومانية ومحاولة تسليم نصيبين إلى الرومان، ونحن أولاً لا نعلم متى كانت نصيبين تابعة للفرس لكي تُسلَّم للرومان؟، فالرومان كانوا محتلين لبلاد السريان الآراميين شأنهم شان الفرس، وثانياً: لماذا هرولّ أسلاف يوسف حبي برجليهم إلى الرومان بعد انسحبوا؟.

13: يعتبر الأب ألبير أبونا أفضل وأدق وأنصف كاتب تاريخ في الكنيسة الكلدانية في العصر الحديث بعد بطرس نصري والفونس منكانا وتوما أودو، أوجين منا، ليس بسبب اسم كتابه تاريخ الكنيسة السريانية الشرقية، بل لقوة ومتانة وترابط المادة التاريخية في كتابه، ويليه في المصداقية البطريرك لويس ساكو، ومع ذلك لا تخلو كتاباتها من شطحات كلدانية هنا وهناك، فمن شبَّ على شي شاب عليه، فألبير أبونا يذكر اسم السريان الأرثوذكس بالمنوفيزيين، وهو وصف صحيح، لكن إذا استعمل في نفس الوقت كلمة الديوفيزيين على كنيسته، أمَّا إذا استعملها على الأرثوذكس فقط، فتلك شطحة من شطحات الكلدان.

وفي مذابح برصوم التي هي موضوعنا يذكرها ويعترف بها صراحةً ويقول: لا يجب إنكارها وأن أبائنا ذكروها..الخ، لكنه يحاول أحياناً بشكل أو آخر التقليل من أهميتها وتموّيه القارئ، ومع ذلك فطالما يعترف الأب ألبير أبونا بالمذابح التي لم ينُكرها كتابهم أنفسهم وبرسالة ماروثا.

واستناداً إلى لقائي الأخير معه في نيسان 2016م سألته: هل كنيستكم أنطاكية؟، فقال لي: نعم جذور كنيستنا أنطاكية، ثم سألته: أنت قلت لرياض الحيدري مؤلف كتاب الأثوريين: "لا يوجد دليل على أن الآشوريين الحاليين ينحدرون من القدماء، ولا يوجد ما يحول دون زعمهم ذلك"، وهذا يعني بوضوح ودبلوماسية أنهم لا ينحدرون منهم، وباستطاعة أي شخص أن يزعم ما شاء، فلماذا لا تذكر بوضوح موقفك أكثر؟، أجابني مبتسماً: هذه قصة طويلة، وما يفيد معاهم، ما يفيد.

فإذا كنا قد غسلنا يدنا من الآشوريين الاعتراف بالمذابح والتزوير وغيرها، عدا القلة القليلة من المنصفين، ربما يؤثرون على الغالبية لأن صوت الحق بأدلة دامغة أقوى من الكثرة، فهل سيعترف الكلدان بالمذابح ويكونوا قدوة للآشوريين، أم أن الكلدان أيضاً، ما يفيد معاهم، ما يفيد؟

وشكراً/ موفق نيسكو

  كتب بتأريخ :  الجمعة 17-02-2017     عدد القراء :  3840       عدد التعليقات : 15

 
   
 

ابو سنحارب

بطلان مزاعم نيسكو بان الإنكليز سموا الاشوريين باسمهم القومي

بين حين وآخر وفِي كل مقالات السيد موفق نيسكو نقرا بان الإنكليز هم اول من سمى الاشوريين باسمهم القومي مستندا على قول احدهم. ومهملا آراء العديدين من الكتاب والمورخين الذين اثبتوا بان أصالتهم الآشورية لا غبار عليها
ومن اجل إثبات ما نرمي اليه بإثباتات تاريخية نضع القاري ء الكريم امام بعض من تلك الأدلة

حيث هناك كتب قديمة وجدناها حديثا تثبت بأنة كانت هناك بعثة امريكية الى الاشوريين في اورميا وقبل ولادة ويكرام الذي وصل العراق انذاك في سنة 1902
اضافة الى كتب اخرى عديدة قبل وصول البعثة الانكليزية
كما ان في الكلمة  التي  القاها رءيس كانتربري الذي اسس البعثة الى الاشوريين لم يذكر ابدا بانه هو الذي اقترح الاسم حيث كان على اطلاع بوجود الاشوريين
عدا وثيقة الفاتيكان التي ترجمها سيادة مار سرمد
وعدا ما جاء في كتب المسعودي وابن  صاعد  الاندلسي وشرفنامة والفهرست وغيرها
ولذلك ومن اجل حوار يستند على ادلة تاريخية بعيدا عن الاجتهادات الشخصية نضع امام القاريء
الكريم بعض من تلك الكتب التي تثبت  بجلاء فشل مزاعم السيد نيسكو


ونترك الحكم للقاريء بما ادناه من حقاءق تاريخية
حيث نقرا ما يلي :/


اولا : الكتاب الاول

كتاب مذكرات الاب هنري لوب ديل  ( الارسالية التبشيرية  الامريكية  الى الموصل - تتضمن   التاريخ المبكر للبعثة  الى الاشوريين Early History  of  The Assyrian Mission
‏Memoir of Rev Henry Lob Dell . M.D
‏Late missionary of the American Board at Mosul
‏Including the Early History of the Assyrian mission
‏by Rev . W.s Tyler.D.D
‏Now 1859
في الفصول الاولى من الكتاب نقرا سيرة المبشر الاب هنري ودراساته وعزمه على التبشير بكلمة الرب
في الشعوب الشرقية
ونقرا بان ابناء شعبنا كانوا يعتقدون بان المبشرين يمنحون لكل من يغير كنيسته مبلغ خمسون من العملة انذاك في السنة ( ص 199 )
وعن الحياة في عينكاوه  والقرى الاخرى نقرا بانه  كان يوجد في المدينة الكثير من رجال الكنيسة القسان بحيث كان هناك قس لكل اثنا عشر او خمسة عشر عاءلة
وكيف ان هذا المبشر اراد ان يوءسس مدرسة لاطفال عينكاوه ولكنه اصطدم برفض البطريرك الذي هدد بحرمان القرية باجمعها اذا تعاملوا مع الامريكان وقال  فيما معناه انه من الافضل لشبابنا ان يكبروا اميين من ان ينشقوا عن الكنيسة ص269 ( ملاحظة الترجمة الحرفية للكلمة قاسية ولذلك استعملنا كلمة الاميين )
وعن معاناة رجال التبشير انذاك نشير باختصار عن نظرة المسلمين لهم حيث يصف : 

 كيف  ان احد الاكراد اراد ان يقتله لانه غريب حيث اتفق معه الاخرون فيما قال اخر بانه لا يمانع في تقطيعه وكيف ان الدواء الذي كان يوزعه على المرضى هو الذي كان ينقذه من القتل وكانوا يقولون ان هذا الحكيم يعطينا الدواء لانه يخاف منا حيث حدث ان احدهم اراد من المبشر ان يرى ابنه في يوم الاحد فرفض الاب ذلك فقال اب الطفل انه اذا كان المبشر دكتورا فيحب ان يراه واذا لم يكن دكتور فلماذا اتى الى هنا
وقال اخر ربما انه دكتور وربما ليس دكتور وربما جاء للتجسس على بلادنا تحت غطاء الطبيب
ص 269
ويتطرق في ص 412 عن الاجتماع السنوي الاول للبعثة الاشورية في ربيع عام 1854 وكيف ان المبشر والدكتور لوب ديل كانوا مخصصين للذهاب الى ديار بكر لمساعدة الاخوة حول تقرير بعض الاسءلة المهمة
 ويتحدث الفصل الرابع عشر عن زمالة بعثة الاشوريين والنساطرة 
ومن ص 304 هناك ذكر للاجتماع العام للبعثة الاشورية
ومن ص 313 نقرا عن اول اجتماع عام للبعثة الاشورية في مدينة الموصل
ونكتفى بهذة الاقتباسات راجيين من القراء قراءة الكتاب لما فيه من معلومات مهمة عن الوضع الحياتي لشعبنا  انذاك ومعاناتهم الرهيبة الاخرى
ملاحظة ( في اسفل المقال صور من الكتاب )
 
الكتاب الثاني :

 - كتاب  بعنوان ( المراءة ، الدين ،الثقافة في ايران ) - ونقتبس ما يلي من الصفحة 51

( ان  نشاط البعثة التبشيرية الامريكية في ايران بدات في سنة 1829 م عندما بدا السيد ايلي سميث وتومي دويت   بالبحث في مدينة  اذربيجان لايجاد موقع   لوكلاء  بعثة  بوسطن الخارجية الامريكية
وان البعثة الامريكية عينت جوستن بيركنس  لتاسيس بعثة الى اورميا للعمل مع الاشوريين المسيحيين في المنطقة
وان  ( الكنيسة المشيخية  ) رسميا  سموا المشروع ( البعثة الى ايران)
وانهم توخوا ان تفاوض المسلمين واليهود وكذلك  الارمن والاشوريين المسيحيين  في ايران
‏) Women ,Religion and Culture  in Iran - page 51 )
‏American missionary activity in Iran began in 1829 when Eli Smith and Timothy Dwight explored Azerbaijan for the Boston based American board of commissioners for foreign mission s .
‏The American board appointed Justin Perkins to establish a mission at Urmia  to work with the Assyrian Christians  of the Region .
‏The Presbyterians officially renamed the enterprise ( The mission to Persia )
‏And they sought to minister to muslims and Jews as well as Armenian and Assyrian christians in Iran )


الكتاب الثالث  : كتاب الصراع ، الغزو ، الاهتداء

نقتبس من الصفحة 112 ما يلي : وتحت عنوان

المبشرون وتنافس الاوربيون  ( ان ABCFM) (اللجنة الخارجية  الامريكية للتبشير  )
قد اسست ثمانية بعثات في منطقة الشرق الاوسط في الخمسين سنة الاولى منذ 1820 الى 1870
الى فلسطين ، سوريا ، يونان ، وكذلك الى الارمن ) (تركيا وارمينيا ) والنساطرة ، والاشوريين ( شرقي تركيا - العراق ) واليهود ، والمسلمين .
ومع ذلك ، في نهاية القرن التاسع عشر فقط البعثة الى الارمن في الاناضول كانت باقية نشطة .
وبعثة اليونان تدريجيا انتهت باستقلال اليونان وان الكنيسة اليونانية الارثوذكسية خلقت  صعوبات للكناءس البروتستانية والمدارس .
وان البعثة الفلسطينية حولت الى البعثات الانكليزية في سنة 1840 م
وان بعثة سوريا - لبنان حولت الى الكنيسة المشيخية الامريكية في سنة 1870 م
وكذلك البعثة الى النساطرة الاشوريين في اورميا
وان البعثة الى اليهود اغلقت في سنة 1850
 

‏Conflict, conquest and conversion
‏Page 112
‏Missionaries and European competition
‏( The ABCFM had established eight missions in the Middle east in its first fifty years from 1820-to 1870 to Palestine , Syria , Greece as well as to the Armenians (Turkey -Armenia )
‏The Nestorian's , the Assyrians ( eastern turkey - Iraq ) , the Jews, and the muslims .
‏However ,by the end of the nineteenth century only the mission to the Armenians in Anatolia was still active .
‏The Greek mission had gradually ended as Greek independence and the Greek orthodox church created difficulties for the protestant churches and schools .
‏The Palestine mission had been handed over to British missionaries by the 1840s
‏The Syria - Lebanon mission was transferred to American Presbyterians  in 1870 , as the mission to Nestorian Assyrians in Urmia .
‏The mission to the jews was closed in the 1850's )


المصدر  : الرابع
عن النشاطات التبشيرية  للكنيسة المشيخية في ايران -
في سنة 1832 زارت اول بعثة للكنيسة بلاد فارس المعروفة  حاليا ايران للاستطلاع حول امكانية فتح الارسالية وقد استلموا ترحيبا حارا في سنة 1834 م وارسلت بعثتان الى بلاد فارس لتجديد  الكنيسة الاشورية
‏Healing wounds and sustaining hope in Armenian (church ) presbyterian mission in Iran 
‏1832 mission pioneers visit Persia   ( present day Iran ) to investigate the possibility
‏Of opening mission work .they receive a warm welcome .
‏In 1834 two missionaries are sent to Persia  to revitalize the Assyrian church 
‏http://missioncrossroads.epubxp.com/i/491857-spr-2015/15?

الكتاب الخامس :
الشرق الاوسط المعاصر
نقرا في صفحة 155
( التغيير الاجتماعي في ايران في القرن التاسع عشر
الهيءة  التبشرية الامريكية الخارجية للكنيسة المشيخية في الولايات المتحدة الامريكية اوجدت مدارس في تهران سنة 1872 م وفي تبريز سنة 1873 وفي همدان سنة 1880 وكانت اعمالهم التعليمية الاولى  للمبشرين محددة وبصورة خاصة للاشوريين والارمن . والبداية كانت في تعليم الاناث وفتحت مدرسة للبنات في تهران سنة 1874م
وكذلك فان جمعية لندن الاجتماعية لتشجيع المسيحية بين اليهود اسست مدرسة صغيرة في تهران سنة 1876 وفي اصفهان سنة 1889م وفي همدان سنة  1889
ولم توثر اي واحدة منها على المجتمع المسلم
ان مطران  بعثة كانتربيري الى الاشوريين وجدت  في سنة 1886 وكذلك اهتمت  باعمال التعليم بين الاشوريين )
 

‏The Modern middle   east
‏Page 155
‏social change in Persia in the nineteenth century
‏( the American Board of Foreign Missions of the Presbyterian church in the United states also founded schools in Tehran 1872 .tabriz 1873 ,and in Hamadan 1880 , their educational work was a first confined mainly to the Assyrian and Armenian minorities .
‏A start was also made in female education a school for girls being opened in Tehran in 1874
‏The London society for promoting christianity among the jews also set up small school in Tehran 1876 , Isfahan 1889 , and Hamadan 1889 .
‏None of these ,however ,initially has influence among the muslim population .
‏The archbishop of Canterbury's mission to the Assyrians , founded in 1886 .
‏Also carried educational work among Assyrians )   
 
المصدر  السادس :
تقرير 57 السنوي لجمعية الوكلاء الامريكان للبعثات التبشيرية
وتحت عنوان  المكتب الخارجي سنة 1894 م
ان البعثة الامريكية الى موصل بدات في سنة 1850 م بعد ان استلمت جمعية الوكلاء للبعثات الخارجية في بوسطن الاذن من السلطة العثمانية لفتح محطة للبعثة في الموصل مع الكناءس الشرقية القديمة
‏Fifty seventh annual report of the American board of commissioners for foreign missions
‏Annual report volumes 98-100
‏Foreign office 1894
‏The American Mosul mission was begun in 1850 after the American Board of commissioners of foreign mission , Boston , received permission from the ottoman authorities to open a mission station in Mosul to work with the ancient oriental churches )

ونكتفي بالقول بان هذة الكتب التاريخية تعتبر اثباتا بان الاسم الاشوري كان متداولا قبل وصول البعثة الانكليزية الى المنطقة كما ان هناك مصادر تاريخية اخرى وربما سوف نتطرق اليها اذا سمح لنا الوقت وذلك من اجل نشر الثقافة حول كل ما يتعلق بتاريخ الاشوريين بصورة خاصة

ملاحظة  (  وجدنا  انه من الافضل نقل بعض النصوص باللغة الانكليزية لكي يستفاد منها االمتربين هنا الذين لا يعرفوا العربية كما ان هناك كتب اخرى حول الموضوع قد يتاح لنا الوقت للتطرق اليها فيما بعد )
ملاحظة اخيرة
هناك شعر لقديس كنائسنا الشرقية مار افرام الاشوري يثبت افتخاره بتاريخ اجداده الاشوريين في كتاب الخودرا وكما تطرق اليها الاستاذ أشور كوركيس
وذلك دليل اخر على تواصل الانتماء القومي الاشوري الى يومنا هذا


وليد حنا بيداويد

الى من يهمه الامر
هذه حقيقة مرة
لا علاقة للتسمية السريانية الحالية بالسريان القدامى ابدا وان السريان الحاليين لا ينتمون الى السريان المذكورين فى المصادر الكنسية ولذلك لا ارتباط بين الاثنين لا من بعيد ولا من قريب
كيف ان الكنيسة السريانية القديمة التى يسميها السيد نيسكو دخلت فى صراع مع نفسها اى مع السريان فهذا تناقض يناقد فيه السيد نيسكو
لحد هذه اللحظة لم يجيب صاحبنا السيد موفق ان للسريان ارض وحضارة بل ان كلمة السريان تشير الى الاشوريين اسيريان فى الترجمة الانگليزية ولا يقصد بها السريان الذين يقصدهم السيد موفق نيسكو
عندما تلغى الاخرين وتزيلهم من الخارطة القومية عليك ان تتذكر جيدا انه اانت غير مذكور فى المصادر التاريخية وعبثا تحاول ان يكون لك اسما الذى تشير اليه


موفق نيسكو

الاستاذ عبد الاحد سليمان المحترم
انا لا امثل طائفة معينة اكتب من منطلق مستقل ولكني اتعامل بالمثل
2 اسئلتك اجبتك عليها اكثر من مرة وبطريقة واضحة ودامغة، وليس لي وقت للاعادة ومع هذا ساعيد وبالتفصيل ولكن بشرط
هل اسم كنيستك سريانية ام لا؟ وحسب الوثائق المرفقة؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ،
ارجوك اجب بنعم او لا وبدون لف وتبرير وتحليل وأن معنى سرياني لغة ومسيحي واتت من فلان وعلان...الخ، فانت تعيش في بلد ديمقراطي متطور يطلب الاجابة على السوال فقط، فعندما تسول في المطار ما هو اسمك في جواز السفر، الاجابة هي: اسمي عبد الاحد، أما من اين اتى اسم عبد الاحد وما معناه وعنوانك ومهنتك ..الخ، فهذه اسئلة اخرى. تاتي بعد الاجابة على السوال الاول
السوال حسب الوثائق: هل اسم كنيستك سريانية ام لا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
هل تعترف تعترف ام لا باباء كنيستك ووثائقهم وكتبهم ومنها الكتب المرفق حول الطقوس وموقع من البطريرك عمنؤيل وغيره من الكتب الاخرى التي رايتها بام عينك في المواقع الاخرى، واسم كنيستك فيها سريانية، فهل تعترف بهم وبالاسم ام لا
إذا اجبتني بنعم اسم ان كنيستي سريانية واحترم تاريخي وما كتبه ابائها واتمنى إن تمتلك الحكمة وتجيبني بنعم اسم كنيستي سريانية وانا جاهز للاجابة على اسئلتك كلها فورا وبالوثائق
اما إذا لم تجيبني بنعم اسم كنيستي سريانية (وحينها انت لا تعترف بالحقيقة الدامغة، ولا بتاريخ كنيستك وابائها) فلماذا اجيبك؟ ولماذا اتعب نفسي لمن يعترف بالحقيقة وتاريخه واباء كنيسته
استاذ عبد الاحد : هل تعتقد ولو 1 من 100 مليار اني لا استطيع إن اجيب على كل اسئلتك انت وغيرك من اين اتى اسم السريان واسم دولة سريانية وحضارة سريانية ..الخ ومن كتب كنيستك نفسها، علماً اني اجبت اكثر من مرة على كثير من تلك الاسئلة ومنهم/ انت شخصياً،
ولكن ليس قبل إن تجيبني على السوال (هل كنيستك سريانية ام لا) ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وشكراً
موفق نيسكو


الشماس بهنام السرياني

http://uploads.ankawa.com/uploads/
1487533673161.jpg


عبدالاحد سليمان بولص

الأستاذ موفق نيسكو المحترم
أشكرك على ردك الانفعالي المطوَّل على مداخلتي التي لم تتجاوز السطرين وبدل اعطائي أجوبة محددة على أسئلتي قمت باقحام مواضيع وأشخاص لا علاقة لهم بمداخلتي لا من قريب ولا من بعيد. اني لا أحبَّذ الدخول في مثل هذه السجالات لكن ذلك لا يمنع من أن أبدي رأيي الصريح لأضع فيها قناعاتي أمام الجميع وحسب النقاط التالية:
1- كتاباتك المتكررة وبكثرة ملفتة للنظر حول نفس المواضيع وأنت الباحث الكبير تدل على كونك تمجَّد الطائفة التي تنتمي اليها وهذا حقُّك ولكن يجب أن لا يتم ذلك عن طريق الانتقاص من أبناء الطوائف الأخرى .
2- الشيء الذي يرفض الكثيرون من المتعصبين تقبله هو خلطهم بين اللغة والقومية واذا كانت الآرامية التي سميت لاحقاً من قبل الأجانب بالسريانية لغتنا فهذا لا يعني اننا أصبحنا سرياناً فمعظم دول أفريقيا الوسطى تتكلّم الفرنسية وغيرها تتكلم الانكليزية من دون أن يكونوا فرنسيين أو انكليز.
3- التسمية السريانية لم تكن موجودة تاريخياً قبل الميلاد وهي مشتقة من اسم سوريا التي تسمى باللغات الأجنبية ( سيريا) ويسمى مواطنها (سيريان) أي سرياني على نهج العرب الذين سموا الايطالي (طلياني) كما أن اللفظة ( سورايا ) المتداولة في شمال العراق لا يقصد بها سرياني بالمعنى الذي تحاول فرضه انما مسيحي وتفسيرك هذا لا يختلف عن تفسير الاخوة الآثوريين الذين يقولون بأن ( سريان) مشتقة من أسّيريان.
4- سريان العراق هم من سكانه الأصليين ولم يأتوا من سوريا واستخدامهم للتسمية السريانية جاء نتيجة انتمائهم الى مبدأ أوطاخي القائل بالطبيعة الواحدة الذي التزمه من بعده يعقوب البرادعي بدلالة أن السريان في قرى العراق يلفظون الكلمات والأسماء (بالسورث) كما يلفظها اخوتهم من الطوائف الأخرى وليس على طريقة أهل معلولا المحسوبين على الآراميين.
5- نقرأ في التاريخ وبصورة خاصة أثناء الفترة العباسية عن وجود حالات كثيرة تقوم فيها طائفة مسيحية بالتقرّب من رجال الحكم وتفتري على أبناء الطائفة المناهضة وقد حدثت مظالم كثيرة بسبب مثل هذه التصرفات ولا أريد الدخول في التفاصيل.
6- وجّه عدد من الاخوة سابقاً سؤالاً محدداً اليك والى غيرك من الناشطين السريان يطلبون فيه بيان اسم دولة أو دويلة أو حتى امارة أو مشيخة عبر التاريخ اسمها الدولة السريانية حتى نتقبّل تسميتها ونعتبر أنفسنا سرياناً ولكني لا أذكر أن أحداً قد أجاب على هذا السؤال.
أخي موفق البحث ونبش التاريخ أمر مطلوب وضروري ولكن يجب أن لا يؤدي الى جرح مشاعر الآخرين والطعن في رموزهم خاصة الشهداء منهم واذا كانت لدى السريان مظالم تاريخية كالتي تذكرها فانّ حلها لا يتم عن طريق مثل هذه الكتابات المستفزة اذ هناك طرق قانونية ودولية يجب اتباعها كما فعل الاخوة الأرمن.
أعتذر عن الاطالة ولكن للضرورة أحكام والاختلاف في الرأي لا يفسد للود قضية وستكون هذه المداخلة الأخيرة من نوعها ودمت أخاً عزيزاً.


وليد حنا بيداويد

الاخوة القراء الافاضل

تحية
هذا هو موفق نيسكو الذى يقول انه لايستعمل التعابير مثل العنصرى الطائفى لاحظوا بين القوسيين
( اقتباس: في مواقع إسلامية مثل موقع صوت العراق وما علاقتهم بالأمر؟
الجواب: هذه المواقع افضل بكثير من بعض مواقعك العنصرية الطائفية (مع احترامي الجزيل للمحايدة منها)، التي تسمح للشتائم والاستهجان..الخ، فاذا كنت صادقاً انشر ردي على المطران ابراهيم ابراهيم على موقع بطريركية الكلدان العنصري الطائفي الذي نشر له مقالا مهلهلا، ولم ينشر ردي عليه الذي فيه 17 وثيقة تاريخية على الاقل 2 او ثلاثة منها لا يملكها اعلام البطرك ساكو ولا بطريركته، علماً أن ردي )
ايها الااخوة الافاضل لاحظوا ماذا يقول موفق نيسكو ان السريان ( الكلدان الاشوريين السريان)
موفق نيسكو يلغى الاشوريين الكلدان ويقول انه ليس عنصريا هع هعهعهع ماهذا يا موفق كيف انك تخالف نفسك بين ثانية واخرى ولم تقدر ان تثبت لنا ان السريان الكلدان الاشوريين كان يقصد بهم السريان وان الحضارة الكلدانية االاشورية هى حضارة اشورية وان الابحاث الموقعية والمصادر التى يذكرها التاريخ باسم الاشوريين الكلدان يقصد بها سريانية
يقول موفق ان كاتب التاريخ هو نبش التاريخ
من قال لك انك كاتب التاريخ ؟ هل كتاب التاريخ ينقلون المزيف من الحقائق مثلما فعل عبدالرزاق الحسنى او غيره من الاسلامين
يقول موفق ان المواقع الاسلامية افضل من مواقعكم فى جوابه للسيد عبدالاحد سليمان بولص
اقول لك مبروك عليك تلك المواقع ( لانك قريب من ال البيث ولربما انك فخذ من افخاذ ال البيت ) ولذلك ان اصحاب ال البيت قد غزوا قرقوش وبخديدا ، والله لو سمع اهل بخديدا ما تقوله لكان لهم موقف واستنكار من ما تقوله
ان فشلك فى استرداد حقك دفعك ان تظهر حقيقتك على الملآ وان تطعن شعبك الذى تبرآ منك ومن تصرفاتك


وليد حنا بيداويد

اخى وسام موميكا
تحية اخرى

هل الذين يذكرون التسمية الثلاثية الصريحة الكلدانية السريانية الاشورية من دون تهميش الاخرين هم متاشورين؟ كيف انك تويصلت الى هذا الاستنتاج الرائع يا وسام؟ اتمنى ان تتحفنا فى بحثك واستنتاجك لو سمحت
ولكن ماذا تقول عن الذين يهمشون الاخر ويدعون انه لا كلدانى ولا اشورى ويحاولون محو الاخر، ماذا تقول عن الذين يدعون ان السريانية هى الام من دون تمكنهم من الاتيان بالدلائل مذكرا اياك ان الاخرين هم من كان السبب فى تسمية لغتنا باللغة السريانية
اتمنى بل اطالبك بدليل عن الحضارة السريانية ومواقعها واثارها وبحوث اصحابها ودلائلها التاريخية وهلم جرا لكى تقنع الاخرين بوجهة نظرك
ماذا تقول عن الاخرين عندما ينشرون فى الصحف الاسلامية المعادية وهم يدعون انهم شمامسة؟
اين سائرون هؤلاء ولصالح من يعملون فهل هؤلاء يمكن اطلاق صفة المواطنين ام صفة العملاء مثلما ذكر احدهم قبل اسابيع
اتمنى ان تعلق واسمع منك


موفق نيسكو

الاستاذ عبد الاحد سليمان بولص المحترم
اقتباس: قد أفهم تعصبك الطائفي
الجواب: لم اكن اتوقع من كاتب مثلك إن يستعمل هكذا تعابير، وانا عادةً لا ارد على هذا الاسلوب، ولكني سارد لمقامك عندي حيث اتذكر جلستنا في سانتياغو ، وهذه آخر مرة ارد عليك إذا استعملت هذه التعابير التي يستعملها من لا رد له، والتي اعتبرها دليل قوي على ما أقول واكتب.

اقتباس: محاولاتك نبش الماضي السحيق
الجواب: إن مهمتي وهدفي الرئيس هو بالضبط نبش الماضي وليس غيره
كاتب التاريخ = نابش الماضي

اقباس: الذي صاحبته أخطاء من قبل كل الجهات
الجواب: هذا التعبير هو الوحيد في صلب الموضوع، ومع أنه شبه اعترف بالمذابح فهو هروب من الاعتراف الصريح بهذه الحجج، وهو يشبه هروب الأتراك وغيرهم من الاعتراف بمذابح السريان (اقصد بالسريان الآشوريين والكلدان إذ لا وجود في التاريخ المسيحي لهذين الاسمين المبتدعين حديثاً)، فمن يخطأ عليه إن يعترف، ولا فرق بين من يقتل سوءً كان مسلماً او مسيحياً، إم حلال على المسيحي قتل ابيه وأخيه وحرام على المسلم ذلك. واطلب منك الكتابة ضد من يكتب عن مجازر السريان الشرقيين (الكلدان) على أيدي الآخرين واعتبارها أخطاء عادية خاصة إن البطريرك ساكو قد برر ذلك.

اقتباس: ولكن الذي لا أفهمه هو قيامك بنشر هذا الغسيل
الجواب: هذا تاريخ موثق، لم ولن تشاهده لا انت ولا غيرك وفي كل التاريخ وعلى ارض المسكونة قاطبةً بهذه الحرفية الموثقة،، فانا اجلب وثائق ومخطوطات لأول مرة في التاريخ وقسم كبير منها لا تملكها البطريركية الكلدانية ، ويحاول من لا يستطيع الرد وليس لديه وثائق مثلي غسل التاريخ وصبغه باللون الذي يعجبه لأنه طائفي ومتعصب.

اقتباس: في مواقع إسلامية مثل موقع صوت العراق وما علاقتهم بالأمر؟
الجواب: هذه المواقع افضل بكثير من بعض مواقعك العنصرية الطائفية (مع احترامي الجزيل للمحايدة منها)، التي تسمح للشتائم والاستهجان..الخ، فاذا كنت صادقاً انشر ردي على المطران ابراهيم ابراهيم على موقع بطريركية الكلدان العنصري الطائفي الذي نشر له مقالا مهلهلا، ولم ينشر ردي عليه الذي فيه 17 وثيقة تاريخية على الاقل 2 او ثلاثة منها لا يملكها اعلام البطرك ساكو ولا بطريركته، علماً أن ردي كان بكل احترام واستعملت معه كلمات تبجيل لا يستعملها شخص مثلك وهي بارخمور سيدنا، ولم يكن ابراهيم ابراهيم يستحق تلك الكلمات التي لن تُكرر مستقبلاً في الرد على امثاله مهما كانت رتبتهم. (ولكن طبعاً ردودي ستكون قطعاً ضمن الأدب واللياقة العامة، ولكن بدون تبجيل، والسبب ان كلمة سرياني في قاموس اوجين منا الكلداني ص 487 هي أخلاق وأدب بينما في نفس القاموس كلمة كلداني تعني عراف ساحر منجم فلكي ص338.
اخيراً
بمناسبة كتابتك مقال عن الطقوس الكلدانية في أحد المواقع التي حتما سياتيك رد من احدهم ليرفع ويقول لك هليلويا ويكبس الاخر فيقول لك قوريليسون، ولكن لن تصل الى آمين لانها كلمة سريانية تنفرد بها عن كل لغات العالم، وكل العالم اخذها من السريان
فاهديك كتاب طقسي سنة 1907م موقع من البطريرك الكلداني عمانوئيل توما (1900-1947م) واسم الكنيسة هو (السريانية الشرقية الكلدانية)، وانا متاكد انه يفيدك وهو في صلب موضوعك وهو لاول مرة، وارجو إن تلتزم فيه اذا كنت تحترم التاريخ والحقيقة، كما ارجو إن تبلغ سرهد جمو أن ينفذ كلامه وينتحر لانه قال لي إن اسم السريان لي انتحار، فها كنيسته اسمها السريانية. علماً انه عندي كتب أقدم من ذلك وبنفس العناوين واقوى، ولكن في مناسبة اخرى.
http://karemlash4u.com/up/download.php?img=81934
وشكراً موفق نيسكو

الى/ يشو ماركوس جورج
لا يوجد في التاريخ المسيحي قوم باسم اشوريين ولا كلدان
اغلب الاشوريين الحاليين هم من من الاسباط العسرة الضائعة من اليهود واعتنقوا المسيحية عند دخول المسيحية فهم سريان تبنوا العقيدة النسطورية وانفصلوا عن انطاكية السريانية سنة 497م ولا علاقة لهم بالاشوريين القدماء سوى اطلاق الانكليز عليهم اسم الاشوريين فانتحلوا اسم مشهور معتقدين إن العالم سيرجف عندما يسمع باشور ويحقق مطالبهم
وهولاء عاشوا معزولين في الجبال وفي جهل (راجع مقالنا اعلاه) ونتيجة عزلتهم فكثير من الرحالة اعتبرهم اكرادا وهذا دليل انهم ليسوا اشوريين (ملاحظة مهمة جداً) كنيسة المشرق فيها ابرشيات وقديسين واساقفة واباء اكراد كثيرن منذ القرون الاولى ولكن لا وجود لشي اسمه اشوري او كلداني (راجع مقالي الرد على ابراهيم ابراهيم وانظر وثائق الكنيسة نفسها)
موفق نيسكو


وليد حنا بيداويد

اخى وسام موميكا
بعد التحية
اتمنى ان لا تردد كالببغاء بل تعلمنا ما معنى متاشور ومن اين استقيت هذه التسمية وانا اطالبك بان تثبت لنا انه كان هناك حضارة اسمها السريانية وتاتى لنا بالمصادر هذا اولا
انا لم اذكر يوما اننا شعب مختلف عن باقى اطرافنا والسريان هم جزء من هذا الشعب واذكر دائما ان السريان الكلدان الاشوريين. السريان كانوا اول من اعتنق المذهب النسطورى بل ان نسطوريوس كان سريانيا فكيف ان النسطويريون الاشوريون الكلدان ذبحوا النسطوريون الكلدان اليس هذا استنتاج خاطئ وصاحبه يعمل لاجل اثارة الفتن والطائفية وانت بنفسك عشت فى عنكاوا فقد كان الاجدر به ان يمد يد العون لاخوته بدلا من طعنهم فى ظهورهم فاقول لا موفق ولا الف موفق قادرون على تفريقنا من بعضنا فنحن الكلدان السريان الاشورين شعب واحد مثلما لايخرج الظفر من اللحم
بئس من يحاول اثارة الفتن ويبيع نفسه لاجل حفنة من الدولارات او ينفذ اجندة اسياده ويحمل خنجرهم ليضرب به شعبه فهؤلاء سقطوا من التاريخ
تقول موقع عنكاوا اشورى وانا اقول لك انه موقع حر فانه لاينشر الترهات وكل ما يثير الفتن والتعصب الطائفى
عليك يا اخ وسام ان تثبت من خلال التاريخ والكتاب المقدس كمصدر موثوق بان السريان هم شعب مستقل عن الاشوريين الكلدان وليسوا جزءا منه ، اطالبك بان تثبت لنا بانهم لكوا الحضارة وهناك ادلة وشواهد تاريخية وفى المتاحف وعلى الارض
انا بانتظار ردك
منى تحية


وسام موميكا

الى الأخ الكاتب والباحث القدير موفق نيسكو المحترم
تحية قومية سريانية آرامية
بداية أود ان أشكرك على جهودك الثمينة والمبذولة من أجل إظهار الحقائق لأبناء شعبنا وأمتنا ، كما انه من الواجب علينا أن نتذكر جميع شهدائنا وأخص منهم الذين سقطوا على يد النساطرة أسلاف الكلدان والاشوريين الحاليون وباقي شهداء الامة السريانية الآرامية ...فألف تحية وإحترام وتقدير لجهودك فأنت تؤدي واجبك من النضال الذي فرض علينا نحن الكتاب والمثقفين السريان الآراميون فطريقنا وعر وصعب لانه مايء بالمطبات الكلدانية والآشورية ولكن طريق الألف ميل يبدأ بخطوة ونحن تجاوزنا مئات الأميال ....والرب معك ويباركك يا أصيل .

أما الأخوة الأعداء من الذين لم تعجبهم الحقيقة وخاصة من هو كلداني أو سرياني ولكنه تأشور على يد دعاة الآشورية السياسية الحديثة فقط أود أوجه لهم تعقيب بشأن ما نشروه من تعقيب هزيل يناقض واقعهم وحقيقة مايؤمنون به من زييف وهوية زائفة كالاشورية !!!

ايها الإخوة ..نعم نسميكم إخوة ولكنكم طالما أصريتم على الدفاع عن أسيادكم المدعيين بالهوية الآشورية الزائفة فإنكم سوف يبقى إسمكم بالنسبة لنا (الإخوة الأعداء ) ولكن ؟!!
هل هو حلال لكم أن تطالبوا العالم بالإعتراف بمجازر ( صوريا وسميل ) التي أسميتموها بمجازر الكلدان او الآشوريين ونحن السريان الآراميون عندما نستذكر المجازر التي وقعت بشعبنا فإنه يكون لنا حرام وسوف تلعنوننا وتشتموننا وتسبوننا وبعد ذلك تقولون عنا اننا (إنفصاليون ) على أساس أنكم يامتأشورون (إلتحاميون) ومنكم أتى البلاء والإنقسام والتشتت والتشرذم بسبب أفكاركم الإقصائية الآشورية المريضة ؟!!
هل تناسيتم يا متأشورون أنكم من جاء بالتسمية الآشورية أولا الى مناطق وبلدات وقرى شعبنا في سهل الموصل الذي يعود للكلدان والسريان الآراميون مع خلو هذه المناطق من شخص آثوري واحد ..وهذه حقيقة مؤلمة بالنسبة لدعاة الآشورية السياسية الحديثة ولايمكن حجبها بغربال آشوري مهترىء !!!
أنصحكم يامتأشورون ان تبتعدوا عن محاربتنا والوقوف في طريقنا وخاصة في مثل هذه المواقع الحرة والشريفة والمحايدة كالموقع الموقر ألقوش وهناك مواقع أخرى مشابهة لسياسة هذا الموقع الحر الذي يتنفس فيه الكاتب حرية الإبداء بالرأي دون قيود وشروط وهذه حقيقة هذا الموقع ، وليس كموقع عنكاوة الذي هو آشوري بإمتياز وهذه حقيقة وأعتقد ان السيد عبد الأحد سليمان والسيد وليد حنا بيداويد سوف يقرون بذلك لأنهم متأشورون وموقع عنكاوة هو منبرهم لنشر أفكارهم المريضة والمعادية للكلدان والسريان الآراميون .

وشكرا للجميع


المجد والخلود للشهداء جميعا
وعاشت الأمة السريانية الآرامية حرة أبية رغم أنوف الحاقدين عليها




Wisam Momika
ألمانيا


يونس كوكي

الاخ موفق مهما تاتي بارقام وتواريخ من اان العالم الذي يعلم بما فيها الجامعات و الاثاريين والاثار المكتشفة والمطمورة لن تقنع احدا ولن يتمكن احد ان يمحي حقيقة الحضارة الاشورية والاشوريين لا الماضي ولا الذين تدعي ان انكليز سماهم هذه قوانة مشخوطة وكتاباتك حتى اعداء شعبنا سوف لن يستفيدوا منها لعلمهم المسبق بان قناعة شعبنا لا تتزعزع .


عبدالاحد سليمان بولص

الأستاذ موفق نيسكو المحترم
قد أفهم تعصبك الطائفي ومحاولاتك نبش الماضي السحيق الذي صاحبته أخطاء من قبل كل الجهات ولكن الذي لا أفهمه هو قيامك بنشر هذا الغسيل في مواقع إسلامية مثل موقع صوت العراق وما علاقتهم بالأمر؟


ايشو ماركوس جورج

موفق اليوم سوه الاشوريين اصلهم اكراد يابه ارسيلك على بر احنا اكراد لو يهود لو سريان


وليد حنا بيداويد

اخى القدير موفق نيسكو
بعد التحية

لا اعرف لصالح من انت تعمل، فشلك فى مواجهة السيد يونادم كنا ولربما فشلك فى استرداد حقوقك ولا اعرف اى حقوق كنت تطالبه فيها ، به قد حولت صراعك الشخصى معه الى احقاد بين ابناء الشعب الواحد ، عبثا حاولت وتحاول وفشلت مرة اخرى فى جهد وبحث فاشل تبذله وانت بنفسك غير قادر ان تمييز بين الكلدان الاشوريين السريان وكان السريان هم قومية ناسيا او متناسيا انهم اشوريون ولا يوجد ارض يملكها السريان وانما تسمية السريان جاءت اثر اتفاق منح الحقوق الثقافية للناطقين باللغة التى اتفق الجميع تسميتها بالسريانية، فى التاريخ كله ولا فى الكتاب المقدس ولا فى البحوث والحفريات والمكتشفات وجد هناك اسمه الحضارة السريانية وانما من سكن غرب الفرات قد اسموهم السريان وانت بنفسك تعترف ان الانگليز اطلقوا عليهم بالسريان فلماذا تاخذ ماهو صالح لك ولا تعترف بما هو صادم لك
الانقايية لاتفيد فالحقيقة هى التى سائدة وانت غير قادر على تحويرها ابدا
هذا غيض من فيض كلامى وهناك المزيد
اتمنى ان تعود الى رشدك وتضع النقاط على الحروف والجمل التى بت لاتقراها كما ينبغى ان يقراها كل مثقف مثلك
تقبل منى عميق احترامى الاخوى واود ان اقول لك ان الاختلاف فى الراى معك لايفسد للود قضية